الإثنين , سبتمبر 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة / حقائق نفسية لاتعرفها عن نفسك

حقائق نفسية لاتعرفها عن نفسك

هناك مجموعة من الحقائق النفسية لا تعرفها عن نفسك وقد تكون أشياء بسيطة جداً وبحاجة إلي معرفتك ويجب أن تكون منفتح دائماً لمعرفة كيف تري الأشياء حولك وخصوصاً بأن هناك مجموعة من الأمور قد لا يفكر فيها معظم الناس أو حتي يهتموا بيها. لذا، إكتشف مجموعة من الحقائق المثيرة للإهتمام والعشوائية للغاية قد تصدمك.

حقائق نفسية

وهل تعلم بأن هناك مجموعة من التصرفات مثل ترك الأبواب مفتوحة لأشخاص أخرين ؟ ماذا عن وقوف سياراتك بجوار سيارة أخري ؟ هذه التصرفات تحدث نتيجة اللاشعور ويمكن تفسيرها في هذه المقالة إكتشف ما يقوله العلماء حول هذا الموضوع .

حقائق نفسية لاتعرفها عن نفسك بالصور

1.خفض مستوي الصوت أو توقفه أثناء القيادة في أماكن غير مألوفة :

تخيل إلي أنك تقود السيارة للذهاب إلي إجتماع مهم في مكان غير مألوف . من المحتمل أنك ستتوقف عن التحدث إلي الركاب الأخرين أو تقليل مستوي صوت الراديو أو إيقاف تشغيله بالكامل والتركيز في الطريق حتي لا تضيع . أثبت بروفيسور علم النفس في جامعة جونز هوبكنز أن في اللحظات التي نركز فيها إنتباهنا علي الإستماع، نكون أقل وعياً بالمعلومات البصرية التي يحصل عليها دماغنا . هذا هو السبب في أننا في كثير من الأحيان نحتاج إلي إيقاف الضوضاء الخلفية حتي لا نفوت الدور الذي نحتاج إليه .

2. التحدث بإيماءات :

قد يكون من الصعب عدم إشارك أيدينا في بعض الأنشطة خلال المحادثة، فإننا عادة ما نبدأ بإيماءات  أثناء الحديث وهذا طبيعي جداً . إكتشف البروفيسور أندر باس من جامعة كورنيل خلال بحثه أن غريزتنا للتعبير أثناء المحادثات هي جزء من التطور وتتبع العلماء كيف أن الشبكات العصبية في الدماغ تساعدنا علي التكيف والتطور ووجدنا أن الإشارات الإجتماعية التي تستخدمها الطيور والثدييات بما في ذلك البشر تأتي من الدماغ وهذا هو السبب وراء إقتران الإيماءات بالحديث  .

3. تفضيل ركن السيارة بجوار سيارة أخري بالرغم من وجود مساحة فارغة :

يتم تفسير هذا السلوك علي أن البشر لديهم طبيعية إجتماعية، وغالباً ما يتبعوا الحشد وهذا هو السبب وراء الوضع الطبيعي ونفضل الوقوف تلقائياً بجانب السيارة الأخري . حلل روب هندرسون مساعد البحث في جامعة بيل والبحث عن هذا الموضوع وحدد عدة أسباب لماذا يتبع عدد الناس الحشد لأننا نرغب في إختبار الأشياء التي أختارها  الأخرين بالفعل . مثل الإعلانات التجارية نحن نستخدم الأشياء التي إتفق الأغلبيه علي إستخدامها لمجرد إتباع الحشد .

4.  لا يستخدم الرجال المبولة المجاورة :

المراحيض العامة ليست مكان لطيف جداً حتي إذا كانت نظيفة تماماً،  الشئ هو أن المساحة الشخصية والسرية مهمة بالنسبة لنا جميعاً . ومع ذلك، هناك لدينا إستثناءات  لهذه القاعدة مثل الأشخاص الوقحة . علي أي حال الغالبية تستخدم المبولة المجاورة لتجاهل نظرة الشخص المجاور وهذا هو السبب في أن الرجال يفضلون إستخدام المبولات التي تقع علي مسافة قريبة من بعضها .

5. لا تأخذ أخر قطعة بيتزا أو كعكة :

هذه الحقيقة في الواقع، غريبه جداً لأنها تتناقض مع الكثير من الأبحاث . يقول أن ندره المنتج هي كلما أردنا الحصول عليه. هذا هو السبب في أننا نسمع في الإعلانات التجارية غالباً أن كمية هذا المنتج محدودة ومع ذلك فقد حدد العلماء في جامعة ستانفورد من خلال أبحاثهم أن الأشخاص في الشركات الكبيرة لا يأخذون أخر قطعة بيتزا أو أخر كعكة صغيرة

6. لا يفضل الرجال السؤال عن الطريق :

وفقاً للمسح الذي حدث فإن 6 % من الرجال أن سيسألون علي الطريق من شخص غريب إذا فقدوا . في نفس الدراسة وجدت بأن الرجال العاديون يسافرون حوالي 900 ميل إضافي خلال 50 سنة من حياتهم لأنهم يرفضون طلب التوجيهات. والسبب في ذلك يفسره علماء النفس بأن الرجال لا يطلبوا المساعدة عندما يشعروا بأنهم فقدوا لأنهم لا يريدوا أن يشعروا بأنهم غير اكفاء أو ضعفاء أو حتي مهانين .

7.  ترك الأبواب مفتوحة للأشخاص الأخرين :

منذ الطفولة، نتعلم بأن نمسك الأبواب للأشخاص الأخرين حتي يمروا لأن ذلك سلوك صحيح ومهذب . ومع ذلك، هناك شئ أخر إلي جانب رغبتنا في أن نكون مهذبين يدفعنا إلي فعل ذلك ؟  يعتقد العلماء في مقالة كتابها جوزيف سانتاماريا بأننا نحتفظ بالأبواب مفتوحة للأخرين لتقليل الجهود الجماعية التي تم إنفاقها، مما يعني أن الشخص يحتجز الباب لكي  لا يكون مضطر إلي إنفاق طاقته وعندما يأتي شخص أخر سوف يساعدك في توفير هذه الطاقة لنفسك .

8.  لانحاول أن نشتري الأغلي أو الأرخص :

في الأساس، نحن نحاول أن ننفق أموالنا بعقلانية ولهذا نختار المنتجات ذات السعر والجودة التي تتوافق بشكل جيد . هذا هو السبب في اننا لا نفضل في الأغلب شراء أغلي السلع وأرخصها. في الحالة الأولي، في رأي العميل يمكن المبالغة في تقدير السعر . بينما في الحالة الثانية تكون جودة المنتج  قابلة للإختراق  .بالرغم من أننا نعتبر هذا السلوك معقولاً تجدر الإشارة إلي أن المسوقين مدركون أيضاً ذلك في بعض الأحيان من أجل بيع منتجات مماثلة . فإنهم يضعون عن عمد المنتج الأكثر كلفه والأرخص بجانب بعضهم البعض وفي معظم الأوقات لا يكون لدي المشتري أي تردد وينتهي المطاف بشراء المنتج الأرخص .

9. نضع أقدامنا إتجاه الشخص المهتمون به :

ليس الأمر مجرد وضعية الجسد الذي نتاخدها أثناء الوقوف في المحادثات  ولكن أيضاً موضع القدم وإذا لم تتحول أقدامها إليك فإن هذا الشخص غير مهتم بالمحادثة . يشرح جو نافاور أن كل ذلك يأتي من الطبيعية إن جسمنا يتاكد  من أن أقدامنا يمكن أن تتفاعل علي الفور إذا شعرت ببعض التهديد فهي غريزة البقاء علي قيد الحياة وتبقي ساقينا متقاطعة عندما تشعر بالراحة . لذلك عندما نكون في المصعد نحاول ضمهم معاً وعندما يشعر الشخص بالمللأو عدم الإهتمام سوف يتم توجيه أقدامنا نحوه المخرج أو إتجاه الشخص الأخر .

10. عقلك يندهش 30 % من الوقت :

سواء كنت تعرف ذلك أم لا  فإن عقلك يفعله . نود أن نعتقد أننا سيطرنا علي عقولنا طوال الوقت ولكن لا نفعل ذلك . هذا في الواقع، ليس أمر سيئاً . لأن جزء من عقلك  يلفت الإنتباه إلي ما يفترض أن تقوم به في الجزء الأخر هو شئ  مثير للإهتمام ولكن شئ أخر يمكن أن يكون مثير للإهتمام أو فكرة عظيمة دع عقلك يندهش عندما تري كل شئ جيد .

11. ننفق المزيد من المال وقد لا تتحدث عن ذلك :

عندما تري إشارات حول أرقام الدولار أو نري كلمة أن المال الذي نحصل عليه قليل من القلق  ولكن إذا تم صياغة نفس العلامة بطريقة أخري تحتوي علي كلمات مغرية فسوف تقلل أموالنا بسبب سهولة هذا المتجر ونصبح أقل إجهاداً عندما نري كلمات مثل صفقة رائعة،، أفضل شراء ،، إلخ .

12. لا تكون إجتماعياً علي الشبكات الإجتماعية :

لذا، توقف عن التفكير في ذلك لأن التفاعلات الإجتماعية تتطلب في الواقع أن تكون مع إنسان أخر . أنت تخدع نفسك في الإعتقاد بأنك إجتماعي وأن الدماغ سوف تستمر في ذلك لكنك لست كذلك . فأنت تختبئ خلف الشاشة وتتفاعل  مع أشخاص أخرين يختبؤن خلف الشاشة .

13. أول واحد علي القائمة هو الأفضل :

بغض النظر عن ما هو عليه فإن أفضل إجابة علي المسابقة مثلا للتصويت إلي سياسي قد تبدأ بالتصويت لأول إسم في القائمة. وحتي عند إختيار الحلوي تقوم بإختيار أول نوع أمامك فإذا كانت جيدة فسوف تحبها أما إذا كانت غير ذلك، فلن يكلفك الأمر كثيراً لأنها لم تأخذ الكثير من التفكير .

12. الإجهاد يقلل من جودة الأداء :

إن الأشخاص الذين يعانوا من الإجهاد الكثير لن يكونوا قادرين علي الإطلاق علي تحقيق أقصي قدر إستفادة من قدراتهم ولكن الناس في هذه الفئة يعتقدوا بأنهم قادرين العمل تحت ضغط والقيام بالعديد من المهام. لا يمكنك ذلك، فلا تتدخل لن تكون قادر علي بذل قصاري جهدك .

13. نحن نحب تقليل حجم المعلومات :

ولكن ليس كثيراً، لأنك تحتاج إلي تعلم المزيد من الأشياء في حياتك . فالكثير من الأشخاص لا يفضلوا المعلومات الزائدة .

14.  طريقة تفكيرنا القديمة تأخذ الكثير :

يجب أن تعتاد  علي تغير طريقة تفكيرك القديمة التي استمرت حول الأشياء لسنوات ولكن الحقيقة هي أن هذه الأشياء لا  تزال جزءا من ذاكرتنا وستظهر دائماً . فأنت تحاول أن تقنع نفسك بأنك تحب الهاتف الجديد ولكن لا يزال هناك جزءاً منك مرتبط بالهاتف القديم ولا يزال يتذكره .

 15. أنت لست متعدد المهام :

يجب أن تقلع هذا التفكير من رأسك . إلي جانب جميع الملايين من الأشياء التي تحدث هناك . ليس من المستحسن أبداً  القيام بأشياء كثيره  في وقت واحد خصوصاً إذا كان لديك واحد  او إثنين من المهام ذات أهمية كبيرة . سوف يفوتك جزء هام من المعلومات وإلا سوف تفعل بعض المهام الأخري بجودة أقل وتصبح الكفاءة ليست جيدة .

16. عقلك اللاواعي يعرف أكثر منك :

هذا ما يثير الفكر بعض الشئ لكن  يحدث للتفكير قبل اللاوعي. لدينا ميل لعدم التوليف فيه لأنه حسناً إنه غير واعي .

 17. عندما تفقد هاتفك فإن القلق ورد الفعل الذي تشابه يمكن مقارنته بتجربة الموت البيطئ :

نحن نعتبر أن الهاتف هو طريقة إتصالنا بالعالم وذلك في حالة فقدانه نشعر بالضياع التام .

18. كل شخص تراه في أحلامك قد إجتمعت به في وقت ما في حياتك :

الدماغ غير قادر علي خلق الوجوه لذا كل الأشخاص الذين تحلم بهم قد رأوه بالفعل يمكن أن يكون شخص  رأيته من قبل في محل البقاله أو الفحص أو في الشارع صدفة .

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *