الثلاثاء , سبتمبر 18 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة / فوائد الاستحمام في ماء دافئ انقع نفسك في حوض الماء كلما استطعت

فوائد الاستحمام في ماء دافئ انقع نفسك في حوض الماء كلما استطعت

لاشك أن الاستحمام واحد من النعم التي ينعم بها الأنسان يومياً، تتعدد فوائد الأستحمام بالماء الدافئ ولكن هل جربت الأستحمام في حوض ماء دافئ ؟ ان تملئ الحوض ” البانيو” بالماء الساخن ثم تنقع جسمك في الماء الدافئ وتستحم ؟ يجب عليك تجربة هذا الأمر مرة واحدة على الأقل في الشهر لتتمتع بعدة من فوائد الاستحمام في حوض الماء الدافئ. لا تستكفي فقط بالوقوف تحت الدش ولكن ما نقصده هنا هو نقع الجسم في حوض الاستحمام على الأقل لمدة تلت ساعة في ماء دافئ لتسترخي وتتخلص من متاعب الحياة وتمنح دماغك القليل من الأستجمام وتمنح جسمك عدة فوائد سنخبرك بها من خلال مقالة اليوم .

فوائد الاستحمام

1. تحسين الدورة الدموية:

من بين أكبر فوائد نقع الجسم في الماء الساخن هو تحسين الدورة الدموية، وبالنسبة للأشخاص الذين يعيشون نمط حياة عالي الضغط أو يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فهذا يعتبر مساعدة كبيرة في هذا المجال، حيث أن نقع الجسم في الماء الساخن يشبه القيام بتمرين منخفض للقلب ويجعل القلب يعمل بشكل أقوى، والقيام بذلك مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع سوف يساعدك على سد الفجوات التي قد تفتقدها مع التمارين الرياضية المنتظمة.

الأرق وقلة النوم يمكن أن يكون لها آثار ضارة على جسمك والحياة الشخصية، وإلى جانب تغيير نظامك الغذائي وفقدان الوزن، اقترح الكثيرون اعطاء جسدك استراحة كواحدة من أفضل الطرق للعودة إلى جدول النوم المنتظم، حيث أن الإسترخاء في حوض من الماء الساخن يريح العضلات والعقل بطريقة تجعلك تحصل على ليلة نوم جيدة، وسوف تجد أنك أكثر استرخاء وأخف وزنا بعد الخروج من حوض الاستحمام الساخن، وتكون على استعداد لوضع الاستغراق في النوم.

3. ارتخاء العضلات:

إذا كنت من النوع الذي يقضي الكثير من الوقت في صالة الألعاب الرياضية، فأنت تعرف الكثير بالفعل عن فوائد الشفاء التي يمكن الحصول عليها من الماء الساخن على العضلات، وحتى الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة بانتظام يمكنهم الاستفادة من حصول استرخاء لعضلاتهم عند الاستلقاء والاسترخاء في حوض الاستحمام الساخن، والقيام بهذا بما فيه الكفاية يمكن أن يمنح جسمك القدرة اللازمة لبدء عملية تجديد العضلات مع عضلاتك حتى تتمكن من البدء بالعمل مرة أخرى في اليوم التالي، وعليك التأكد من عدم المبالغة في النقع في حوض الاستحمام الساخن والبقاء لأكثر من ساعة، لأن هذا قد يكون له تأثير عكسي.

4. فوائد صحية لمرضى السكري:

دراسة مفاجئة أخبرت مؤخرا عن فوائد نقع الجسم في حوض ساخن لمرضى السكري، حيث يؤدي استخدام حوض الاستحمام الساخن بانتظام إلى خفض مستويات الجلوكوز والسكر في الدم، ويمكن أن يشكل مرض السكري مثل ضغط الدم عبئًا حقيقيًا على الجسم على مر السنين، لذلك فإن الإستمرار على هذه العملية سيكون مفيدًا للغاية.

كأثر جانبي ، قد يؤدي القيام بذلك لمدة 6 أيام في الأسبوع لمدة 20-30 دقيقة يوميًا إلى فقدان ما يصل إلى 3 كيلوات شهريًا بشكل طبيعي.

فوائد الاستحمام
فوائد الاستحمام

5. تجديد البشرة:

إزالة الجلد الميت فائدة مهمة جدا يمكن الحصول عليها من نقع الجسم في الماء الساخن، والأشخاص الذين ينقعون أجسامهم كثيرا في حوض الاستحمام الساخن، قد أصبحوا معتادون على الاستحمام لدرجة أنهم نسوا ما يمكن أن يفعله الماء الساخن لبشرتهم، حيث إذا بقيت في حوض الاستحمام الساخن بشكل منتظم فسوف تظهر الفوائد على بشرتك بسرعة خلال شهر واحد، حيث يؤدي نقع الماء الساخن إلى فتح المسام في جلدك حتى يمكن تنظيف الزيوت والأوساخ، كما يتم تدمير التخلص من السموم التي تطلق من خلال هذه العملية من قبل العناصر الطبيعية للمياه، ولكن إذا لم يتم الحفاظ على درجة حرارة حوض الاستحمام الساخن بشكل جيد، فسوف يحصل الكثير من التأثير المعاكس مثل الطفح الجلدي وتهيج الجلد.

6. علاج الصداع النصفي:

الذين يعانون من الصداع النصفي يمكن أن يتم تخفيف ذالك الصداع من خلال النقع في حوض الاستحمام الساخن، حيث ينتقل مستوى الراحة عن طريق طرف أصابع قدميك إلى رأسك، مما يساعدك على الاسترخاء بما يكفي للتخلص من أسوأ أنواع الصداع، وفي بعض الأحيان مجرد ترك غمس رأسك تحت الماء لبضع ثوان يعافيك بسرعة من الصداع عند مقارنته بأي علاج آخر، ووجود الماء في درجة الحرارة المثالية يجعله يعمل بشكل جيد، لذا تأكد من ضبطه وفقًا لذلك وجعلة يكون دافئ وليس ساخن او بارد.

7. علاج الإنفلونزا:

نقع الجسم في الماء الساخن يمكن أن يساعد في علاج أعراض الأنفلونزا، حيث ان البخار من الماء سوف يزيل المخاط الذي يتكون في جدار حلقك، ويعالج السعال الجاف، وفي هذه الحالة يجب توخي قدر كبير من الحذر لأنك سوف تستحم بالماء الساخن ويجب الحذر من الخروج إلى الهواء البارد مباشرة لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض، وهذا يؤدي الى تراجع لطيف لإزالة بعض المشاكل المزعجة المرتبطة بالأنفلونزا.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *