الأحد , أكتوبر 21 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة / كيف تكون سعيد في عملك؟

كيف تكون سعيد في عملك؟

كلنا نعلم أنه كم هو صعب أن نكون سعداء تماماً في العمل! وخاصة عندما نعمل في وظيفة ليس لها علاقة بوظيفة أحلامنا. و علي الرغم من أن البعض قد يري السعادة في العمل شئ صعب، ألا أن هناك تقنيات مختلفة وحديثة يمكن للشخص تطبيقها يومياً، لكي تجعل حياته في العمل أكثر سهولة و إنتاجية.

كيف تكون سعيد في عملك؟

إلي أولئك الأشخاص الغير راضين عن عملهم حالياً، اقرأ هذه النصائح التالية حول كيفية أن تصبح سعيداً في عملك

ثمانية نقاط تساعدك على تحقيق السعادة في عملك

1- حدد أهدافك

تحقيق الذات هو واحد من أهم الأهداف التى يسعي إليها الجميع لأنه واحد من أفضل المشاعر التي يمكن أن تكولن لدي أي شخص في مكان عمله. ولكن اذا كانت الظروف وضعتك في عمل لا تحبه، يمكنك التفكير في حلول لمساعدة نفسك في تقبل العمل و الشعور بالسعادة تجاه. و من أولي هذه الخطوات هي تحديد الأهداف من أجل تحسين عملك الحال. فكر فى جمع التحسينات التى أدخلتها منذ بدء العمل و تحديد الأهداف المستقبلية. و العمل على تحقيق تلك الأهداف ليس فقط للحصول على حوافز مالية ولكن ايضًا كمحاولة للعثور على حافز في العمل. و تذكر دائماً أنك تستحق أن تكون الأفضل و أعطي أفضل ما عندك في عملك للوصول إلي أهدافك.

2- انظر إلي الجانب المشرق

النظر إلي الجانب المشرق في العمل هو من الخطوات التي تساعد المرء على تحقيق السعادة في عمله. و هذه الخطوة صحيحة تمامً على الرغم من أنه يبدو كما لو تقوم بتحويل أفطارك السلبية إلي أفكار إيجابية. علي سبيل المثال: يمكن أن يكون مكان عملك هو ملاذاً للبعد عن المنزل و مشاكله أو أن العمل يكسبك مال يجعلك سعيداً. دائماً حاول العثور على حل لكل مشكلة قبل الأنتقال إلي الشئ التالي حتى لا تتراكم المشاكل و المشاعر السلبية بداخلك

3-بناء علاقات جيدة مع زملاء العمل

من المهم للغاية تكوين علاقات جيدة مع زملائك في العمل. حاول العثور على بعض الوقت للتعرف عليهم و التقرب إليهم بشكل أفضل و الحديث عن مواضيع غير متعلقة بالعمل. الوجود في بيئة جيدة و متعاونة تساعد في خلق جو مختلف للجميع حتى في مكان العمل. كما أنه يشجع على العمل الجماعي الذي لا يؤدي فقط إلي تعزيز كفاءة العمل و يكن ايضًا إلي تحسين موقف الجميع تجاه عملهم. مساعدة الأخرين في العمل أمر حيوي و جيد جداً لك و للأخرين لأنه يحسن من علاقتك مع زملائك في العمل ويزيد من شعورك بالأنتماء و الشعادة تجاه العمل

4- تزيين مكتبك 

العمل في المكاتب قد يكون مملاً بعض الشي في الكثير من الأوقات. ولكن الشعور بالراحة قدر الأمكان في مساحة العمل الخاصة بك كالمكتب يقضي هذا الملل و الرتابة. قم بتزين منطقة عملك و الأهتمام به . يمكنك صنع كوب الشاي الخاص بك أو وضع بعض الصور لك و لعائلتك و أصدقائك. يمكنك ايضًا وضع بعض الملصقات التحفيزية على الحائظ. احضار نبات أو مجموعة  من الورود لإضافة البهجة إلي يومك في العمل

5-خذ استراحة

نحتاج جميعاً إلي أخذ استراحة بين الحين و الأخر، لأن التعب يؤثر بالسلب على العملية الأنتاجية مما قد يسبب الأحباط الشخصي خاصة في الوظائف التي تتطلب التفكير و الأبداع. ولذلك ينصح بأخذ استراحة قصيرة كل ثلاث ساعات على الأقل. يمكنك في وقت الأستراحة القيام ببعض لأشياء المناسبة و المتتعة لك، يمكنك التفكير في المستقبل و التخطيط لقضاء العطلة. و لا يمكنك ابداً التخلي عن العطلات لأنها تعطيط القوة التي تحتاجها من أجل العودة مرة أخري إلي العمل مع بداية أسبوع جديد

6- إعداد قائمة للمهام

القيام بأشياء عديدة في وقت واحد شي غير صحيح و لن يأتي بالنتيجة المرغوب فيها. يمكنك عمل قائمة للمهام التي تنوي القيام بها كل يوم و العمل على تحقيق تلك المهام خطوة خطوة مع عمل علامة على كل مهمة قد قمت بالأنتهاء منها. هذا النظام يساعدك علي تفادئ الأخطاء و لا يشعرك بالأحباط بل تشعر دائماً بالأنجاز لأنك تقوم بتحقيق أشياء عدة في يوم واحد. كما أنك ستشعر بالتأكيد بالرضا عن النفس

7-الحصول على مكافأت و جوائز

تأكد من أنك تعطي لنفسك دائماً ما تستحقه و أنك تعاملها معاملة جية لكي تكون سعيداً في عملك. قم بمكافأة نفسك من خلال الخروج مع بعض الأصدقاء بعد نهاية العمل. قم بالخروج من أجل التسوق أو الأسترخاء في منتجع صحي عندما يزيد راتبك أو عندما تقوم بتحقيق شئ ما أو هدف ما. من المهم جداً أن تكافئ نفسك في كل مرة تقوم فيها بفعل شيئاً صحيحاً أو عند تحقيق الهدف من أجل تعزيز ثقتك في نفسك

8- تعلم أن تتحدث

تعلم أن تتحدث بمعني اذا كان هناك شئ لا توافق عليه في وظيفتك، أو  هناك خلاف ما في العمل فعليك التحدث مع رئيسك. و تأكد من القيام بذلك بكل احترام مع شرح أسباب انزعاجك أو رفضك ن و تأكد من أن تلك المحادثة تكون حضارية و لن تؤثر على علاقتك برئيسك في العمل.

نصيحة هامة

اذا كنت لا تزال غير راضٍ عن وظيفتك على الرغم من هذه النصائح، نظراً لسوء الظروف أو البيئة. فعليك التفكير بجدية في العثور على عمل اَخر. و لا تكن خائفاً من الرحيل، كن واثقاً في طموحاتك و أهدافك وفي نفسك في الأخير.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *