الجمعة , أكتوبر 19 2018
الرئيسية / الأسرة / هل يمكن أن تتسبب الدورة الشهرية في فقر الدم ؟

هل يمكن أن تتسبب الدورة الشهرية في فقر الدم ؟

السؤال الذي نطرحة اليوم وتسأله بعض النساء هل يمكن أن تسب الدورة الشهرية فقر الدم ؟ يمكن للإنسان أن يصاب بفقر الدم – خاصة فقر الدم الناتج عن نقص الحديد – خلال عمره. و قد يحدث هذا ببطء و على مدى سنوات، و لذلك فإنك قد لا تشعر بأي تغيير. و تشمل أعراض فقر الدم الإرهاق الشديد الذي لا تستطيع التخلص منه حتى بالراحة، و الشعور بالضيق من الأنشطة التي كنت معتاد على القيام بها من قبل، كما ستحدث بعض التغيرات لديك في الشعر و الأظافر و الجلد. و تعتبر مشكلة فقر الدم مشكلة صحية عالمية قد يصل عدد المصابين به حوالي 1.62 مليار شخص ( حوالي 24.8 % من سكان العالم).

فقر الدم

ما هو فقر الدم ؟

أسباب فقر الدم هو حالة مرضية ينخفض فيها عدد خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين داخل الجسم. الهيموجلوبين هو بروتين يحتوي على الحديد داخل خلايا الدم الحمراء. و هو يرتبط بجزيئات الأوكسجين و ينقلها إلى خلايا الجسم المختلفة. و عندما تقل كرات الدم الحمراء، فإن الجسم بأكمله – بما في ذلك المخ – لا يستطيع الحصول على الأوكسجين و القيام بوظائفه بطريقة صحيحة.

ما الذي يسبب فقر الدم ؟

تتكون خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام في الجسم و دورة حياتها حوالي 110 يوم، و يتم خلال هذه الفترة نقل و توزيع الغازات في جميع أنحاء الجسم. و مع مرور الأيام تتكسر خلايا الدم الحمراء في الطحال و الغدد الليمفاوية و الكبد، و يتم إعادة تدوير أجزائها داخل الجسم. و أي إضطراب يحدث خلال دورة حياة خلايا الدم الحمراء يمكن أن يسبب فقر الدم. و تشمل الآثار الشائعة لفقر الدم : فقدان الدم، الإلتهابات الطفيلية، و نقص التغذية، و مشاكل الإمتصاص و الأمراض المزمنة.

ما هي الدورة الشهرية ؟

هي فترة من كل شهر تنزف فيها المرأة الدم من المهبل لبضعة أيام. و بالنسبة لمعظم النساء فإن الدورة تأتي لها مرة كل 28 يوم، و لكن هذه الفترة قد تزيد أو اقل، في الفترة من اليوم ال 21 و حتى اليوم ال 40.

و يمكن للدورة الشهرية أن تستمر ما بين 3-8 أيام، و لكنها في العادة تستمر حوالي 5 أيام فقط. و يكون النزيف أكثر و الدم أثقل في أول يومين. في أول يومين يكون الدم أحمر اللون، و لكن في الأيام التالية يكون لون الدم وردي أو بني.

و تفقد المرأة حوالي 30-72 ملليلتر ( من 5-12 ملعقة صغيرة) من الدم خلال فترة الدورة الشهرية، و قد تنزف بعض النساء أكثر من ذلك أيضاً.

متى تبدأ الدورة الشهرية ؟

تأتي الدورة الشهرية للفتيات في سن البلوغ و هو 12 عام تقريباً. و ذلك بالرغم من أن بعض الفتيات قد تبدأ عندهن الدورة الشهرية بعد ذلك. و التأخير في الدورة الشهرية عادة لا يسبب القلق، فمعظم الفتيات تنتظم الدورة الشهرية لديهن في سن 16-18 عام.

متلازمة ما قبل الحيض

يمكن للتغيرات التي تحدث في الهرمونات قبل الدورة الشهرية أن تسبب بعض التغيرات الجسدية و العاطفية، و هذا ما يعرف بمتلازمة ما قبل الحيض. و هناك العديد من الأعراض التي تصاحب هذه المتلازمة مثل:

  • الشعور بالإنتفاخ.
  • الشعور بآلام في الثدي.
  • تقلبات مزاجية.
  • الشعور بعدم الإرتياح.
  • فقدان الإهتمام بالجنس.

عادة ما تتحسن الأعراض عندما تبدأ الدورة الشهرية و تختفي بعد بضعة أيام.

الدورة الشهرية و فقر الدم

الأشخاص الذين تأتي لهم الدورة الشهرية قد يتعرضون لمشكلة فقر الدم بسبب فقدان الدم خلال فترة الدورة الشهرية. في الواقع حوالي 29% من النساء الغير حوامل و 38% من النساء الحوامل في العالم يتأثرون بفقر الدم. عندما تفقد المرأة الحائض الدم في كل شهر أثناء الدورة الشهرية، تفقد الحديد الموجود في خلايا الدم الحمراء أيضاً. و إذا لم يكن مكملات الحديد التي تتناولها شهرياً لن يحل محل الحديد المفقود خلال الدورة الشهرية، فقد ينتهي بك الحال بالإصابة بفقر الدم نتيجة نقص الحديد و الانيميا

  • السيدات اللاتي يعانين من النزيف الثقيل أثناء فترة الحيض هم أكثر عرضة لفقر الدم بسبب النقص الشديد للحديد. و تعتبر الكمية الني تزيد عن 80 مل من الدم هي نزيف دموي. و يمكن أن يكون سبب النزيف أثناء الحيض هو الأورام الليفية ( النمو الغير طبيعي للأنسجة العضلية في الرحم)، أو الغدة الحميدة ( و هي حالة تغزو فيها أنسجة بطانة الرحم في جدار العضلات الرحمي)، أو بعض الأورام الحميدة (نمو غير طبيعي في عنق الرحم أو داخل الرحم) أو إضطرابات الرحم.

الدورة الشهرية ليست المصدر الوحيد لفقر الدم بسبب نقص الحديد. فمثلاً خلال فترة الحمل و الرضاعة هناك الحاجة إلى المزيد من الحديد. لذلك من المهم أن تقوم الحامل بفحص نسبة الحديد للتأكد من أن الحديد كافي في الجسم، لأن المستويات المنخفضة من الحديد يمكن أن تضر بكل من الأم و الطفل. خلال فترة الحمل تحتاج الأم إلى 2-3 ضعف كمية الحديد التي يحتاجها الجسم في الظروف العادية. كما أن فقدان الدم أثناء الولادة قد يساعد أيضاً في الإصابة بفقر الدم.

ما هي أعراض فقر الدم ؟

يمكن لفقر الدم و خاصة المتعلق بنقص الحديد أن يأخذ فترات و يتطور ببطء. و تشكل أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: التعب و الضعف و ضيق التنفس و ضعف التركيز و الدوران و عدم تحمل البرد و خفقان القلب. كما توجد بعض العلامات الجسدية الاخرى التي سيبحث عنها الطبيب مثل الشحوب ( خاصة على الجفون الداخلية)،  تساقط الشعر، تشقق في زوايا الفم، ضعف الدورة الدموية ( برودة أصابع اليد و القدمين).

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من نقص الحديد ؟

يمكنك زيادة نسبة الحديد في الدم من خلال زيادة كمية الحديد في نظامك الغذائي. و هناك نوعان من الحديد الذي تحصل عليه من خلال الطعام: حديد الهيم ( به صبغة الحديد)  و الحديد الغير هيم ( لا يوجد به صبغة الحديد).

و تحتوي مصادر حديد الهيم على الهيموجلوبين ( و هو البروتين الذي يحتوي على الحديد داخل خلايا الدم)، و هو موجود فقط في اللحوم. و هذا النوع من الحديد يتم إمتصاصه بسهولة أكثر من الحديد الغير مصبوغ.  و تحتوي كل أنواع اللحوم على الحديد الهيم ( المصبوغ) بما فيها لحم الدجاج و الديك الرومي ولا يقتصر الأمر على اللحوم الحمراء فقط ( بالرغم من أن اللحوم الحمراء تحتوي على أعلى تركيز من الحديد). كما أن الأسماك و المأكولات البحرية و خاصة المحار تعتبر مصدر كبير للحديد.

  • أما الحديد الي لا يحتوي على صبغ الحديد فهو متوفر في المصادر النباتية، مثل الحبوب والفول و بعض الخضروات. و هذا الحديد بل يتم إمتصاصه بشكل جيد على عكس الحديد ذو الصبغة. لذلك قد يعاني السكان الذين يعانون من تناول كميات قليلة من اللحوم حتى يحصلوا على ما يكفي من الحديد. يمكن للمركبات الاخرى الموجودة في المصادر النباتية للحديد الغير مصبوغ ( مثل الفايتات و التانين و الكالسيوم ) يمكن أن تقلل أيضاً من إمتصاص الحديد. لذلك من الأفضل ألا تتناول الشاي و القهوة مباشرة بعد تناول الطعام. بينما يمكن لفيتامين “سي” أن يساعد على إمتصاص الحديد بسهولة ( مصادر فيتامين سي مثل الحمضيات و الفلفل و الفراولة و الجوافة و غيرها). و تشمل أيضاً مصادر الحديد الغير مصبوغ: فول الصويا و العدس، الشوفان،  و القمح و البنجر و الكرنب و المكسرات و الفاصوليا. شاهد هنا الميزد من أطعمة للانيميا

ولكن تذكر أنه إذا كان الشخص يعاني من نقص الحديد، فإن كمية الحديد التي يحصل عليها من الطعام لن تكون كافية لعلاج هذا النقص. لذلك لا بد من تناول أقراص مكملات الحديد الغذائية لعلاج فقر الدم و نقص الحديد. و لكن لا بد من التحدث مع الطبيب قبل أن تتناول أي من هذه المكملات الغذائية، و ذلك لأن هناك العديد من أنواع فقر الدم لأسباب مختلفة. لذلك من المهم التأكد من أنك تتناول العلاج المناسب لحالتك. كيف يمكنك زيادة الهيموجلوبين في الدم ؟

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *