الأحد , ديسمبر 9 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة / أنواع التهاب الكبد بالتفصيل

أنواع التهاب الكبد بالتفصيل

تتعدد أنواع التهاب الكبد فهناك مجموعة متنوعة من التهاب الكبد  ويحدث بسب مجموعة من الفيروسات المعروفة مثل فيروس ج، فيروس ب، فيروس أ، وهما من أكثر أنواع  الأسباب الأكثر شيوعاً  لهذا الإلتهاب . هناك أنواع أخري من إلتهابات الكبد  غير معروفة مثل فيروس د، فيروس هـ ولكنها أنواع نادرة . يمكن ان يكون سبب إلتهاب الكبد مجموعة من الفيروسات الأخري، بعض الأدوية، أمراض المناعة الذاتية، الإستخدام الكثيف للكحول والسموم . عادة ما تختفي أنواع إلتهابات الكبد من تلقاء نفسها مثل إلتهاب الكبد أ بدون علاج . قد يصبح الإلتهاب الناتج عن إلتهاب الكبد ج، أو ب مزمناً  ويؤدي إلي تلف الكبد أو سرطان الكبد ومجموعة من المضاعفات الاخري .  لكل نوع من أنواع التهاب الكبد أعراض وأسباب خاصة به سوف نعرضها أدناه لكي يقوم الطبيب بإتخاذ الإجراءات الطبية حول العلاج إستناداً علي الأعراض نوع الفيروس الذي يؤثر عليك .

التهاب الكبد

أنواع التهاب الكبد

 ما هو التهاب الكبد ؟

التهاب الكبد هو مصطلح مستخدم لوصف إلتهاب الكبد وعادة ما يكون ناتج عن عدوي فيروسية أو تلف الكبد هناك عدة أنواع من إلتهاب الكبد معظمها مذكور أدناه . بعض الأنواع يمكن أن تمر بدون مشاكل خطيرة في حين أن بعض الانواع طويلة الأمد ومزمنة وتسبب تندب الكبد، وفقدان وظائف الكبد، وفي بعض الحالات سرطان الكبد و امراض الكبد .

عادة ما يحدث التهاب الكبد بسبب الإلتهابات الفيروسية أو العوامل السامة أو الأدوية ولكنها قد تكون إستجابة مناعية ذاتية . يتميز باليرقان  وألم في البطن وتضخم الكبد وأحياناً إلي حمي. قد يكون خفيفاً، أو يمكن أن يكون حاد والبعض الأخر عادة ما يكون فيروساً  ويمكن أن يؤدي إلي تلف  الكبد وسرطان الكبد . عندما يدخل فيروس إلتهاب الكبد إلي مجري الدم ويهاجم خلايا الكبد، يستجيب نظام مناعة الجسم لمحاربته ، إلتهاب مؤقت هو جزء من الإستجابة ولكن إذا إستمر الإلتهاب لعدة أشهر أو سنوات، فقد يؤدي ذلك إلي تلف خلايا الكبد . يمكن أن يمنع تلف الكبد معالجة الجسم للعناصر الغذائية والسموم بدون علاج، يمكن أن تؤدي إلي التهاب الكبد الفيروسي إلي تندب الكبد والذي يسمي أيضاً تليف الكبد . والذي يتداخل مع وظائف الكبد والإصابة بإلتهاب الكبد ب، وج  الغير معالج وينتج عنه سرطان الكبد .

تتكاثر فيروسات إلأتهاب الكبد في خلايا الكبد في المقام الأول، وهذا يتسبب في عدم قدرة الكبد علي العمل بشكل صحيح وأداء وظائفه فيما يلي مجموعة من الوظائف الرئيسية للكبد :

  • يساعد الكبد علي تنقية الدم عن طريق تغير المواد الكيميائية الضارة إلي مواد غير ضارة، يمكن أن يكون مصدر هذه المواد الكيميائية خارجياً مثل الأدوية والكحول أو داخلياً مثل الأمونيا أو البيليروبين  .عادة، يتم تقسيم المواد الكيميائية الضارة إلي مواد أصغر أو تعلق المواد الكيميائية أخري يتم التخلص منها في الجسم من خلال البول أو البراز  .
  • ينتج الكبد العديد من المواد الهامة وخصوصاً البروتينات الضرورية لصحة الجسم . علي سبيل المثال، فهي تنتج الألبومين، كتلة بناء البروتين في الجسم وكذلك البروتينات التي تسبب تجلط الدم بشكل صحيح .
  • يخزن الكبد العديد من السكريات الدهون والفيتامينات حتي يتم الإحتياج إليها في أماكن أخري في الجسم.
  • يبني الكبد مواد كيميائية أصغر إلي مواد كيميائية أكبر وأكثر تعقيداً مطلوبة في أماكن أخري من الجسم ومن أمثله هذا النوع من الوظائف تصنيع الدهون والكوليسترول والبيليربين بالبروتين .
  • إليك طرق تنظيف الكبد طبيعيا

عندما يكون الكبد ملتهباً لا يتمكن من القيام بهذه  الوظائف بشكل جيد، مما يؤدي إلي العديد من الأعراض والعلامات المرتبطة بأي نوع من الإلتهاب يحتوي كل نوع علي فيروس مختلف .

 حقائق عن التهاب الكبد :

  • يمكن أن تسبب العديد من الأمراض والظروف إلتهاب الكبد ولكن بعض الفيروسات تسبب حوالي نصف حالات الإلتهاب الكبدي في البشر .
  • تسمي الفيروسات التي تهاجم الكبد في الأساس فيروسات إلتهاب الكبد، هناك أنواع من الفيروسات  بما في ذلك، ج، أ، ب،  د، هـ، وربما جي، ولكن الأنواع الأكثر شيوعاً  أ، ب، ج .
  • جميع فيروسات إلتهاب الكبد يمكن أن تسبب إلتهاب الكبد المزمن وأيضا تشمع الكبد .
  • تشمل أعراض إلتهاب الكبد الحاد الإرهاق، الأعراض الشبيهية بالإنفلونزا، البول الداكن، الحمي، اليرقان، ومع ذلك قد يحدث إلتهاب الكبد الفيروسي الحاد مع الحد الأدني من الأعراض التي لا يتم التعرف عليها ونادراً ما يسبب إلتهاب الكبد الحاد فشل الكبد .
  • يتطلب إلتهاب الكبد الفيروسي المزمن علاج لمنع تليف الكبد التدريجي، والتليف الكبد، فشل الكبد، سرطان الكبد .
  • يمكن الوقاية من العدوي بفيروس إلتهاب الكبد من خلال تجنب التعرض للفيروسات وعن طريق الجلوبين المناعي القابل للحقن أو عن طريق اللقحات ومع ذلك لا تتوفر اللقحات إلا إلتهاب الكبد ب، أ .

ما هي أنواع التهاب الكبد  ؟

بالرغم من أن أكثر أنواع إلتهاب الكبد الفيروسي شيوعاً هو إلتهاب الكبد أ، إلتهاب الكبد ب، إلتهاب الكبد ج  إلا أن بعض الأطباء يعتبرون بأن هناك مجموعة من الأنواع الحادة والمزمنة . وقد خفضت أساليب الوقاية والتطعيم بشكل ملحوظ من معدل الإصابة بإلتهاب الكبد الفيروسي. ومع ذلك، لا يزال هناك عدد 800,000  إلي 1,4 مليون  شخص في الولايات المتحدة مع فيروس الورم الحليمي المزمن وحوالي2,9  إلي 3,7 مليون يعانوا من إلتهاب الوبائي المزمن وفقاً لمركز السيطرة علي الأمراض فإن الإحصائيات  غير كاملة لتحديد عدد الإصابات الجديدة كل عام .

1. التهاب الكبد أ :

تم تقدير عدد الحالات المصابة بإلتهاب الكبد أ والتي تقدر بحوالي 1781  إصابة جديدة كل عام وفقاً لأحداث بيانات مركز السيطرة علي الأمراض . إلتهاب الكبد الوبائي أ مرض حاد ولا يصبح مزمن أبداً  . في وقت ما كان يٌشار إلي إلتهاب الكبد أ بإسم إلتهاب الكبد المعدي لأنه ينتشر بسهولة من شخص إلي أخر بالمقارنة مع الإلتهابات الفيروسية الأخري . يمكن أن تنتشر العدوي بفيروس أ من خلال  تناول الطعام أو الماء وخصوصاً عندما تسمح الظروف بتناول طعام ملوث بنفايات البشر التي تؤدي إلي إلتهاب الكبد ومن الشائع إنتشار العدوي لدي العاملين في المطاعم وبين الأطفال وبين الأطفال الذي يختلطوا معاً إذا لم يتم الإهتمام بالنظافة الشخصية والتنظيف . المزيد عن فيروس A .

تشمل أعراض إلتهاب الكبد أ :

  • إنخفاض الطاقة والتعب .
  • فقدان الشهية .
  •  حمي منخفضة .
  •  إصفرار الجلد .
  • المزيد من أعراض مرض الكبد

في حين لا يوجد علاج محدد لإلتهاب الكبد أ إلا ان معظم المرضي يتعافون من تلقاء أنفسهم في غضون ثلاث أشهر بدون أي ضرر دائم في الكبد ويجب تطعيم كل شخص ضد إلتهاب الكبد الوبائي أ  يشمل الأشخاص المعرضين بكثر  للإصابة بفشل الكبد أو أولئك الأشخاص الذين لديهم مناعة أقل أو تليف الكبد .

الوقاية والعلاج : 

تشمل الوقاية الحصول علي التطعيم السنوي من فيروس  إلتهاب الكبد أ المتوافر في جرعات التطعيم الأولي الخاصة بالأطفال .

لا يحتاج فيروس أ عادة إلي علاج لأنه لا يمتد إلي فترة طويلة، قد ينصح بإستراحة السرير إذا كانت الأعراض تسبب قدر كبير من عدم الراحة . إذا كنت تعاني من القئ أو الإسهال، إتبع أوامر الطبيب للحصول علي الماء والتغذية .

يتوفر لقاح إلتهاب الكبدي الوبائي لمنع العدوي . يبدأ معظم الأطفال بالتطعيم بين 12 – 13 شهراً  . إنها سلسلة من اللقاحين . التطعيم ضد إلتهاب  الكبد أ متوفر للبالغين ويمكن دمجه مع لقاح إلتهاب الكبد الوبائي .

2. التهاب الكبد ب :

كان هناك أكثر من 19,000 حالة جديدة مصابة بعدوي إلتهاب الكبد ب  تقدرها  مراكز الوقاية من الأمراض كل عام في 2013 وأكثر من1800 شخص  يموتون كل عام بسبب عواقب عدوي إلتهاب الكبد ب المزمن في الولايات المتحدة .كان إلتهاب الكبد الوبائي ب يعرف بإسم ” إلتهاب الكبد المصل ” لأنه يعتقد بأن الطريقة الوحيدة التي يمكن أن ينتشر بها فيروس إلتهاب الكبد هي الدم أو المصل الجزء السائل من الدم الذي يحتوي علي الفيروس. من المعروف الأن أن فيروس إلتهاب الكبد ب يمكن أن ينتشر عن طريق العلاقة الحميمية أو نقل الدم أو المصل الذي يتم أخده من خلال إبره مشتركة، عمليات نقل الدم، غسيل الكلي، الامهات المصابات إلي المواليد الجدد ويمكن ان تنتشر العدوي عن طريق الوشم، ثقب الجسم، تشارك أدوات الحلاقة معاً . تشير التقديرات إلي أن هناك 2,2 مليون شخص في الولايات المتحدة و2 مليار شخص في جميع أنحاء العالم يعانوا عدوي مزمنة بفيروس إلتهاب الكبد الوبائي  ب .

وتشمل أعراض إلتهاب الكبد ب ما يلي :

  •  فقدان الشهية  .
  • حمة .
  • الألام العضلات .
  • اليرقان .
  •  إستفراغ وغثيان .

بعض المرضي قد لا يعانوا من أعراض ويمكن تشخيص إلتهاب الكبد ب بإستخدام إختبارات الدم ويتطلب إلتهاب الكبد الحاد رصد الكبد وبعض وظائف الجسم من خلال إختبارات الدم إعتماداً علي وضعك المناعي، قد تتمكن من محاربة الفيروس . علي الرغم من أن بعض المرضي لا يمكنهم فعل ذلك وتصابهم عدوي مزمنة يمكن للأدوية قمع الفيروس ومنع تلف الكبد .

الوقاية :

لتتمكن من حماية الكبد من هذا الفيروس يتوفر لقاح أمن  وفعال لفيروس إلتهاب الكبد ب ويعطي 3 حقن تحت الجلد العضلي بشكل عام علي مدي 6 أشهر وينقل المناعة في 90 % – 95 %  من الأشخاص المعالجين . في نهاية دورة الحقن يتم أخذ إختبار دم لمعرفة ما إذا كان قد تطورت الأجسام المضادة المطلوبة .  بالنسبة إلي 5 – 10 %  من الأشخاص الذين لا يستجبون لبعض الأبحاث الجديدة أظهروا أن تكرار الحقن في العضل يمكن ان يخلق إستجابة مناعية بين 62 – 95 %  حسب عدة عوامل .

يمكن التعامل مع إلتهاب الكبد ب بالأدوية المضادة للفيروسات يمكن أن يكون هذا النوع من العلاج مكفاً لأنه يجب أن يستمر لعدة أشهر أو لسنوات . يتطلب علاج إلتهاب الكبد ب إجراء عمليات تقيم طبية منتظمة ومراقبة لتحديد ما إذا كان الفيروس يستجيب للعلاج .

يمكن الوقاية من إلتهاب الكبد ب بالتطعيم ويوصي مركز السيطرة علي الأمراض لجميع المواليد الجدد . ويتم إستكمال اللقحات الثلاثة خلال الأشهر الأولي الستة من الطفولة . يوصي باللقاح أيضاً  لجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية والطبية .

3. اتهاب الكبد ج :

ذكر مركز السيطرة علي الأمراض أن هناك حوالي16,500 حالة جديدة تم الإبلاغ عنها سنوياً مصابة بإلتهاب الكبد ج . وقد تم الإشارة إلي أن السبب وراء إلتهاب الكبد ج لم يتم الإشارة إليه ومن المعروف أنه ينتشر عن طريق إستخدام نفس الحقن، نقل الدم، غسيل الكلي، وما يقرب من 90 % من حالات فيروس ج ناتجة بسبب نقل الدم. ويتطور المرض إلي مزمن وحاد في حالة عدم عالجة ويصبح المرضي تحت خطر الإصابة بتليف الكبد وفشل الكبد وسرطان الكبد . تشير التقديرات إلي أن 3,2 مليون شخص مصاب بعدوي إلتهاب الكبد الوبائي المزمن في الولايات المتحدة ، المزيد عن فيروس سي .

ومن أعراض إلتهاب الكبد ج :

  • إنتفاخ البطن .
  •  البول الداكن .
  • الإعياء .
  • حمة .
  • ماهي دهون الكبد وهل هي خطرة ؟

لا يوجد حالياً أي تطعيم متوفر ضد إلتهاب الكبد الوبائي ج. وبمأن إلتهاب الكبد ج يمكن أن ينتشر بسبب العدوي يمكنك تقليل خطر العدوي عن طريق عدم مشاركة عناصر النظافة الشخصية التي قد تكون ملوثة مثل شفرات الحلاقة الملوثة مقصات الأظافر، فرش الأسنان،،، إلخ .

العلاج :

تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج كل من الأشكال الحادة والمزمنة من إلتهاب الكبد الوبائي ج . وعادة ما يعالج الأشخاص الذين يصابون بإلتهاب الكبد الوبائي المزمن  بمزيج من الأدوية المضادة للفيروسات . وقد يحتاجوا إلي المزيد من الإختبارات لتحديد أفضل شكل من أشكال العلاج .

 4. التهاب الكبد د :

يعتبر إلتهاب الكبد د من أمرض الكبد الخطيرة الناجمة عن فيروس إلتهاب الكبد الوبائي د وينتشر من خلال الإتصال المباشر مع دم المصاب ويعتبر إلتهاب الكبد د من الامراض النادرة الذي قد يحدث فقط بالتزامن مع عدوي إلتهاب الكبد ب ولا يمكن ان يتضاعف إلتهاب الكبد د بدون وجود إلتهاب الكبد ب وعادة ما يكون أمر نادر الحدوث في الولايات المتحدة .

 أعراض التهاب الكبد د هي نفس أعراض إلتهاب الكبد ب :

  • اليرقان .
  •  البول الداكن .
  •  وجع البطن .
  •  الإرتباك .
  •  الإستفراغ والغثيان .

العلاج :

لا توجد أدوية مضادة للفيروسات لعلاج إلتهاب الكبد في هذا الوقت .وفقاً لدراسة نشرت عام 2013  يمكن إستخدام دواء  يسمي ألفاإنترفيرون لعلاج إلتهاب الكبد الوبائي لكنه يظهر فقط تحسن عند حوالي 25 – 30 % من الناس . يمكن للوقاية من إلتهاب الكبد د من خلال الحصول علي التطعيم ضد الإلتهاب الكبدي حيث أن العدوي بإلتهاب الكبد ب ضرورية لمنع تطورها .

5. التهاب الكبد E  :

ينتقل إلتهاب الكبد إي من خلال  الماء  . يوجد إلتهاب الكبد إي بشكل رئيسي في المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي وينتج  عادة عن طريق تناول مواد برازية تلوث إمدادات المياه . هذا المرض غير شائع الولايات المتحدة ومع ذلك تم الإبلاغ عن حالات إلتهاب الكبد في  الشرق الأوسط  وأسيا وافريقيا وفقاً لمركز السيطرة علي الأمراض .

6. التهاب الكبد ف :

تم الإفتراض بأن فيروس إلتهاب الكبد الوبائي ف  كان مفترض عندما يعتقد أن الفيروس معزول من عينات الدم نادراً  كان قادراً  علي التسبب في إلتهاب الكبد . ولكن فشلت المزيد من الدراسات حول إكتشاف هذا النوع من الفيروس .

7.  التهاب الكبد  G  :

ثبتت الدراسات أن عدوي إلتهاب الكبد جي  ينتقل من خلال نقل الدم وأمراض الدم  تنتقل عن طريق الحقن . تعد العدوي بفيروس جي خفيفة نسبياً في معظم الحالات . بين المتقلين لنقل الدم فإن عدوي فيروس جي تكون متكررة تقريباً  في تلك الحالات التي تم شخصيها رسمياً بإلتهاب الكبد جي  .

أسباب التهاب الكبد الغير معدية :

الكحول والسموم الأخري :

الإستهلاك المفرط للكحول يمكن أن يسبب تلف الكبد والإلتهابات  . ويشار أحياناُ إليه بإسم إلتهاب الكبد الكحولي . لأن الكحول يؤدي إلي جرح خلايا الكبد . مع مرور الوقت، يمكن أن يسبب ضرر دائم ويؤدي إلي فشل الكبد وتليف الكبد وتشمل الأسباب الأخري وراء التهاب الكبد هو الجرعة الزائدة من الأدوية والتعرض للسموم .

 إستجابة نظام المناعة الذاتية :

في بعض الحالات، يضر جهاز المناعة الكبد بأنه كائن ضار ويبدأ في مهاجمته . يسبب إلتهاب مستمر يمكن أن يتراوح من معتدل إلي حاد وغالباً ما يعيق عمل الكبد وغالباً ما يكون أكثر شيوعاً عند النساء أكثر من الرجال .

كيفية تشخيص التهاب الكبد ؟

التشخيص البدني :

لتشخيص الكبد سوف يقوم الطبيب   أولاً بمعرفة تاريخ العائلة لتحديد أي عوامل خطر قد تؤدي إلي إلتهاب الكبد . أثناء الفحص البدني، قد يضغط الطبيب علي بطنك  بلطف لمعرفة إذا كان هناك ألم أم لا قد يشعر طبيبك برؤية ما إذا كان كبدك متضخم أم لا وإذا كان جلدك أو عينيك صفراء فسوف يلاحظ الطبيب ذلك أثناء الإختبار .

 إختبار وظائف الكبد :

تستخدم إختبارات وظائف الكبد عينات الدم لتحديد مدي كفاءة عمل الكبد . قد تكون النتائج غير طبيعية لهذه الإختبارات أول مؤشر علي وجود مشكلة، خصوصاً  إذا لم تظهر أي علامات علي الفحص البدني لمرض الكبد  . قد يشير إرتفاع مستويات الإنزيمات الكبد إلا أن الكبد يعاني من التوتر أو التلف  أو عدم العمل بشكل صحيح .

 إختبارات الدم الأخري :

إذا كانت ووظائف الكبد لديك غير طبيعية، فمن المحتمل أن يطلب الطبيب إختبارات دم أخري لإكتشاف مصدر المشكلة  . هذه الإختبارات يمكن التحقق من الفيروسات التي تسبب إلتهاب الكبد، و يمكن أيضا تستخدم للتحقق من الأجسام المضادة للشائعة في حالات إلتهاب الكبد المزمنة .

مضاعفات التهاب الكبد :

غالباً ما يؤدي إلتهاب الكبد المزمن ب أو ج إلي مشاكل صحية أكثر خطورة لأن الفيروس يؤثر علي الكبد فإن الأشخاص المصابين بإلتهاب الكبد بإلتهاب الكبد ب المزمن أو ج معرضون لخطورة ما يلي :

  •  مرض الكبد المزمن .
  •  التليف الكبدي .
  •  سرطان الكبد .
  •  عندما يتوقف الكبد  عن العمل بشكل طبيعي، يمكن أن يحدث فشل كبدي تشمل مضاعفات الفشل الكبدي :
  • إضطرابات النزيف.
  • تراكم سوائل البطن  والمعروف بإسم الإستسقاء .
  •  زيادة ضغط الدم في العروق التي تدخل إلي الكبد والمعروفة بإسم إرتفاع ضغط الدم البابي .
  • فشل كلوي .

إعتلال الدماغ الكبدي والذي ينطوي علي التعب وفقدان الذاكرة وقدراته العقلية تتلقص بسبب السموم مثل الأمونيا  والتي تؤثر علي وظائف المخ .

التهاب الكبد
التهاب الكبد

وصفات طبيعية للحماية من التهاب الكبد :

1..الكركم :  الكركمين من المركبات الحارة الموجودة في الكركم ومن المركبات التي تقوم بتنشيط الدم كما أنه يساعد في تطهير الكبد وجيد في تقليل الألم والإلتهاب .

2. خل التفاح : إذا كنت تعاني من وجود كمية كبيرة من الأمونيا في الدم فإن ذلك سوف يؤدي إلي إلتهاب الكبد الذاتي، يساعد خل التفاح علي تخفيف الجسم من مستويات الأمونيا في الدم .

3. فيتامين د : معظم الأشخاص الذين يتناولوا فيتامين د لقوتهم العظمية . كما يعمل فيتامين د  علي تثبيط العمليات المسببة للإلتهابات عن طريق كبت النشاط المعزز للخلايا المناعية التي تشارك في المناعة الذاتية.  يجب أن تأخذ فيتامين د للحد من خطر الإصابة بإلتهاب الكبد الذاتي . ومن المعروف أيضاً أن فيتامين د له خصائص علاجية ضد مرض السكري والتصلب المتعدد . ويجب عليك زيارة الطبيب والتحدث معه لمعرفة الكمية المطلوبة .

4. أحماض أوميغا 3 الدهنية : إذا كنت تتناول زيت السمك أو تتناول نظام غذائي يحتوي علي الأسماك ثلاث مرات في الإسبوع يمكنك تقليل أعراض الإلتهاب الكبدي المناعي. تحتوي زيوت السمك علي أحماض دهنية تقلل مضادة للألتهابات يمكن لوكالة حماية البيئة وإدارة الشئون الإنسانية الإستجابة للإلتهاب . يمكنك تناول أطعمة مفيدة للكبد

5 الميلاتونين : يمكن أن يستخد مالميلاتونين في علاج إلتهاب الكبد المناعي وتقليل أعراض الإلتهاب .

6. الشاي الأخضر : يساعدك الشاي الأخضر في تقليل خطر الإصابة بإلتهابات الكبد لأن الشاي الأخضر عبارة عن نتاج الاوراق المجففة ويحتوي علي الفلافونويدات التي لها خصائص مضادة للإلتهابات كما يمكن أن يساعد الشاي الأخضر الأشخاص الذين يعانوا من إلتهاب المفاصل .

7.الجزر : يستخدم  الجزر كعلاج طبيعي لإلتهاب الكبد وتقليل أعراض إلتهابات الكبد . تحتوي هذه الخضروات علي مستويات عالية من المركبات المضادة للأكسدة التي تحد من كمية التلف الذي يحدث في خلايا الكبد. يحتوي الجزر علي العديد من العناصر الغذائية مثل البوتاسيوم والمغنسيوم والفولات و الفوسفور وفيتامين أ وفيتامين ج وهذه العناصر الغذائية تساعد في علاج إلتهابات الكبد .

 8. الفلافونويدات :  هي مركبات الفلافونويد التي تنتج الخلايا التائية الذاتية وهي مثبطات للعديد من الخلايا ومثبطات المناعة الذاتية تقلل من أعراض الإلتهاب .

9. الماء : يجب شرب 8 أكواب  ماء يومياً لزيادة التخلص من المواد الكيميائية السامة في الجسم.  يجب أن تستهلك المياه النقية التي قمت بغليها وتصفيتها .

10. الثوم : الثوم من الخضروات التي تساعدك في الحد من إلتهابات الكبد بمجرد الحصول علي كمية صغيرة من الثوم يمكن أن تساعدك في تنظيف سموم الكبد وهذا يساعد في علاج إلتهاب الكبد المناعي .

11. السيلينوم :  يمكنك أخذ العنصر في شكل سيلينوميثونين . يمكن أن تساعدك للحد من إلتهاب الكبد الذاتي وتحسين وظيفة الكبد . كمية الإستهلاك المطلوبة للسلينوم هي 200 ميكروجرام .

 12.الليمون :  تحتوي هذه الفاكهة علي مستويات عالية من فيتامين ج . يقوم فيتامين ج بتصنيع المكونات السامة في الجسم التي يتم إمتصاصها بسهولة بواسطة الماء. يجب عليك شرب عصير الليمون الطازج في الصباح لتحفيز الكبد وخفض أعراض إلتهاب الكبد .

13.التفاح : يحتوي التفاح علي كميات عالية من البكتين التي تساعد الكبد علي تنظيف السموم في الجهاز الهضمي كما يعزز الجهاز المناعي ويقلل من فرص الإصابة بإلتهاب الكبد .

14. الجوز : يحتوي الجوز علي كمية عالية من ارجنين وهو يساعد في التخلص من السموم ويعطي الجسم الطاقة التي يحتاج إليها.

15. زيت الزيتون : يعتبر زيت الزيتون طريقة رائعة للتخلص من السموم في الجسم فهو يقوم بإمتصاص السموم ويحسن مستوي الصحة العامة.

16. الملفوف : عند تناولك الملفوف فأنت تحفز الكبد لطرد السموم من الجسم حاول إضافة المزيد من الكرنب في شكل الكرنب الطازج . إذا كنت لا تحب ذلك عليك إعداد حساء الكرنب .

17. العصير الخام :  يجب أن تشرب العصير الخام النباتي لأنه ضروري لتقديم الدعم للجهاز المناعي. يجب أن يكون هذا العصير غني بفيتامين أ ود لمقاومة إلتهابات الكبد يفضل تناول كوب من عصير الخضروات النئ كل يوم لأن الخضروات الصحية تمتلك الكثير من الفوائد في حماية الجسم من الأمراض يمكن لعصير يجمع كل من التفاح، الكرفس، الجزر، البنجر، السبانخ أن يعمل علي تعزيز الجهاز المناعي وحماية الكبد من التلف .

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Log In

Forgot password?

Forgot password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Log in

Privacy Policy