الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / الأسرة / إكتشاف دواء جديد لعلاج سرطان الجلد

إكتشاف دواء جديد لعلاج سرطان الجلد

إكتشاف علاج جديد لمرض سرطان الجلد و الذي يساعد المرضى الذين يعانون من سرطان الجلد، والذي يقلل من خطورة عودة المرض مرة اخرى.

و قد ثبت أن هذا الدواء يزيد من فرص النجاة من مرض سرطان الجلد في المرحلة الثالثة له. و تقول جمعية السرطان الخيرية أن توفير العلاج لدى هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا  تعتبر خطوة رائعة لمرضى السرطان.

و يعتبر الميلانوما هو أكثر أنواع سرطان الجلد شراسة و عدوانية، حيث يصيب حوالي 15400 شخص جديد كل عام في المملكة المتحدة فقط.

و عثر العلماء على طفرة جينية تسمى بي آر إيه إف في نصف الحالت تقريباً، وحوالي 500 شخص من هؤلاء الأشخاص هم في المرحلة الثالثة من المرض. و هذا يعني أن الخلايا السرطانية إنتشرت في الجلد و الأوعية الليمفاوية القريبة من الورم، و لكنها لم تنتشر بعد في أجزاء بعيدة من الجسم.

و يقدم الدواء الجديد الذي تمت الموافقة عليه من قبل المعهد الوطني للصحة و الرعاية المتميزة في بريطانيا  العلاج لمرضى سرطان الجلد، و يتكون هذا الدواء من مزيج من أدوية ” ديبرافينيب” و ” تراميتينيب” و الذي يمكن تناوله في المنزل بجرعة 5 أقراص يومياً.

و يأتي هذا بعد أن وجدت تجربة سريرية لأكثر من 800 مريض أن خطر عودة الإصابة مرة اخرى أصبحت أقل في المرضى الذين يتناولون العلاج.

و بعد 3 سنوات من إجراء الجراحة، نجت 58% من هذه المجموعة دون التعرض لأي إنتكاسات، مقارنة ب 39% من مجموعة العقار الوهمي.

كما وُجد أن العلاج يزيد من الفترة الزمنية التي يمكن أن يعيشها المرضى، و هذا من خلال تقليل عدد الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض. و لكن و بالرغم من ذلك كانت هناك آثار جانبية، و التي تشمل التعب و الغثيان، و التي أصابت 3/1 المرضى الذين يتناولون العلاج.

و قال جيل نوتل من مؤسسة ميلانوما الخيرية البريطانية: ” نحن مستمرون في إكتشاف المزيد من الأشخاص المصابين بسرطان الجلد في المملكة المتحدة، و خاصة بين الشباب. و قد يقدم هذا العلاج أمل كبير لمرضى سرطان الجلد خاصة أولئك الذين كانوا قد خضعوا لجراحة من قبل”.

و يعتبر مرض سرطان الجلد أو الميلانوما مسؤول عن نسبة عالية من الوفيات أكثر من جميع سرطانات الجلد الاخرى، حيث يتوفى حوالي 2400 مريض في المملكة المتحدة كل عام.

و تقول ميريلا مارلو مدير مركز تقييم الصحة أنه قبل ظهور هذا العلاج لم يكن هناك أي علاجات اخرى للأشخاص الذين يعاون من الميلانوما في المرحلة الثالثة أو لتقليل خطر عودة المرض مرة اخرى. لذلك فهذا العلاج يمثل تطور كبير في علاج الميلانوما و التخلص منه.

كما يؤكد البروفيسور روث بلامر، أستاذ الطب السريري لعلاج السرطان في جامعة نيوكاسل :” إن العلاج لديه القدرة على تحسين صحة و حالة الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان الجلد”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *