الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / الأسرة / اضرار الجلوس لفترات طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر !

اضرار الجلوس لفترات طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر !

تتعدد مخاطر و اضرار الجلوس لفترات طيولة . يقول الأطباء أن الجلوس لفترات طويلة دون أخذ إستراحة و الوقوف أو الحركة يمكن أن يبطئ من تدفق الدم إلى المخ. و لحسن الحظ فإن علاج هذا الأمر قد يستغرق المشي لمدة دقيقتين فقط كل نصف ساعة. و يؤثر نقص تدفق الدم إلى المخ على الوظائف الإدراكية للمخ و يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض التنكسية.

معظمنا يقضي الكثير من الساعات أمام شاشة الكمبيوتر يومياً، ثم يقوم بالإستلقاء لوقت أطول على الأريكة. و لكن بينما يبدو لك هذا شيء مريح خلال أيام العمل، فإن الجلوس لفترات طويلة قد يكون في الواقع شيء سيء لصحتنا. و هذا وفقاً لبحث جديد يقول أن الجلوس لساعات طويلة متواصلة يبطئ من تدفق الدم إلى الدماغ، مما ينذر بحدوث بعض المشاكل و المتاعب الصحية على المدى الطويل.

اضرار الجلوس

و يمكن أن يؤثر إنخفاض تدفق الدم إلى المخ على وجه التحديد على الوظيفة الإدراكية و يزيد من إحتمالات الإصابة بالأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر.

و قد قام باحثون من جامعة جون مورس بمدينة ليفربول بتحليل عادات الجلوس لعدد 15 شخص جميعهم زملاء في العمل خلال ثلاث جلسات منفصلة. و في كل جلسة كانوا يرتدون مجسات الموجات الفوق صوتية و التي تتبع تدفق الدم من خلال الشرايين الدماغية، و التي تغذي المخ مباشرة.

في الجلسة الأولى كانوا يجلسون بإستمرار لمدة 4 ساعات، بإستثناء فترات قصيرة جداً لذهابهم إلى الحمام. و في الجلسة الثانية قاموا بالمشي لمدة دقيقتين على أجهزة الجري كل 30 دقيقة تفصل بين كل مرة يقومون بالمشي فيها. ثم في الجلسة الثالثة ساروا لمدة 8 دقائق كل ساعتين.

و إنخفض تدفق الدم خلال الجلسات الأولى و الأخيرة – أي عندما كان النشيط قليل جداً أو كل ساعتين – و لكنه إرتفع كثيراً عندما كان الأشخاص نشطين بشكل منتظم.

و قالت صوفي كارتر طالبة الدكتوراة التي قامت بالدراسة، إن النتائج تؤكد من جديد إحتياج الجسم لفترات راحة قصيرة و منتظمة. و تضيف: ” كان لفترات السير المتتالية التي تستغرق دقيقتين فقط تأثيراً على منع حدوث إنخفاض في تدفق الدم في المخ”. و قد تم نشر النتائج التي توصلوا إليها في مجلة علم وظائف الأعضاء التطبيقية في وقت سابق من هذا الصيف.

رابطة العنق تمنع تدفق الدم إلى المخ

تعتبر رابطات العنق جزء من الملابس الرسمية للرجال، بداية من الذين يعملون في مراكز خدمة العلماء إلى موظفي البنوك. و لكن هناك دراسة حديثة تحذر من أن رابطة العنق يمكن أن تعيق وصول الدم إلى الأوردة و تمنع تدفقه إلى الدم.

و وجدت هذه الدراسة التي اجريت على 30 شاب في ألمانيا إنخفاض في وظائف المخ للرجال الذين يرتدون رابطة العنق خلال فحص التصوير بالرنين المغنطيسي، و ذلك مع إنخفاض بنسبة 7.5%.

و بالرغم من أن هذا النوع من الإنخفاض لن يؤدي لظهور أعراض واضحة، إلا أن الخبراء يحذرون من أنه سيكون كافي للتأثير على الأداء الإدراكي على المدى الطويل.

و قبل هذه الدراسة التي نشرت في مجلة سترينجر، فقد وجد باحثون آخرون دليل على ان إرتداء رابطة العنق تزيد الضغط في عيون من يرتديها.

المصدر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *