الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / الأسرة / الخبراء يؤكدون أن تناول الحليب كامل الدسم قد يكون مفيداً للصحة أكثر مما نتوقع

الخبراء يؤكدون أن تناول الحليب كامل الدسم قد يكون مفيداً للصحة أكثر مما نتوقع

يعتقد الكثير من الناس أن تناول الحليب منخفض الدهون أو خالي الدهون هو الأفضل لصحتك من تناول الحليب كامل الدهون أو الدسم. و لكن هناك دراسة جديدة تؤكد عكس ذلك، حيث ترى أن منتجات الألبان كاملة الدسم يمكن أن تقدم الفوائد لصحتك ولقلبك.

و قد أجرى الباحثون من جامعة ماكماستر في كندا دراسة على 136,384 شخص، و الذين تتراوح أعمارهم بين 35-70 عام من 21 دولة مختلفة. و تم تقييم المشاركيين على مدى 9 سنوات، و تم خلالها تسجيل إستهلاكهم اليومي من منتجات الألبان و علاقة ذلك بصحتهم العامة.

و قد تم تقسيم المشاركين في الدراسة إلى 4 فئات: الذين لم يتناولوا منتجات الألبان نهائياً، و الذين يتناولون أقل من حصة واحدة يومياً، و الذين تناولوا 1-2 حصة يومياً من الألبان، و الذين تناولوا أكثر من حصتين يومياً. كما أخذوا في الإعتبار أيضاً نوع الحليب الذي يتناولونه و إذا ما كان كامل الدسم أو قليل الدسم.

و كانت النتائج أن الذين تناولوا الحليب 3 مرات يومياً كانت معدلات الوفاة لديهم أقل و إنخفضت لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية و السكتات الدماغية، و ذلك مقارنة بهولاء الذين لم يتناولوا منتجات الألبان.

كما أن الذين تناولوا منتجات الألبان كاملة الدسم 3 مرات يومياً كانوا أقل عرضة لأمراض القلب أيضاً مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوا سوى نصف حصة من منتجات الألبان يومياً.

و تشرح الطبيبة ماهشيد ديجان المؤلفة الرئيسية للدراسة، أن توجيه الناس لتناول الحليب منخفض الدسم و أنه أفضل من الحليب كامل الدسم كان خاطئ نوعاً ما. و تقول:” أن التركيز في السابق كان يعتمد على أن الدهون المشبعة تزيد من الكوليستيرول، و لذلك كان الناس يتجهون للحليب منخفض الدسم. و لكن الألبان تحتوي على العديد من المكونات الاخرى المفيدة و التي قد تكون صحية مثل الأحماض الأمينية، فيتامين “كيه” و الكالسيوم، و المغنيسيوم”.

و تدعم النتائج التي توصلت إليها الدراسة فكرة إستهلاك منتجات الألبان و أنها قد تكون مفيدة في تقليل معدلات الإصابة بأمراض القلب، خاصة في البلدتم ذات الدخل  المتوسط و المنخفض حيث يكون إستهلاك الألبان أقل بكثير من أمريكا و أوروبا.

لذلك و وفقاً للباحثين فإن الإستهلاك المنتظم للحليب و الزبادي عموماً كان له تأثير أكبر على إنخفاض معدل الوفيات و الإصابة بالأمراض مقارنة بتناول الزبدة و الجبن. و هذا على عكس ما كان يشاع في السابق و أن تناول منتجات الألبان كاملة الدسم قد تسبب الضرر بسبب الدهون المشبعة.

لذلك تشجع آنا رانجان، أستاذة الصحة في كلية الحياة و العلوم البيئية في جامعة سيدني باستراليا، الناس على تناول منتجات الألبان كاملة الدسم : ” يبدو أن تناول منتجات الألبان كاملة الدسم سيكون مفيد في الوقاية من الوفيات و تقليل فرص الإصابة بالأمراض القلبية و الوعائية. لذلك يجب علينا تشجيع الناس على تناول هذه المنتجات بدلاً من تلك منخفضة الدسم أو خالية الدسم”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *