الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / الأسرة / تورا كو Turra Coo البقرة القائدة! التي جعلت مدينة تقوم بثورة وشغب !

تورا كو Turra Coo البقرة القائدة! التي جعلت مدينة تقوم بثورة وشغب !

منذ مائة عام ، أصبح مجتمع زراعي صغير يُسمي توريف Turriff في أبردينشاير Aberdeenshire في اسكتلندا ، مسرحاً غير محتمل لواحدة من أكثر أعمال الشغب المناهضة للحكومة في بريطانيا ، وفي وسط هذة الثورة الشعبية كانت هناك بقرة بيضاء اشتهرت في كل أنحاء البلد باسم ( تورا كو ) Turra Coo . تبدأ قصة ” coo ” الأكثر شهرة في Turra في عام 1911 ، وهو العام الذي قدمت فيه الحكومة التأمين الوطني ، ووفقاً لهذا المخطط الجديد ، طُلب من العمال وأصحاب العمل المساهمة في تمويل استحقاقات الدولة مثل التأمين ضد المرض والبطالة ، والتي أصبحت إلزامية لجميع العمال الذين تترواح أعمارعم بين 16 و 70 عاماً .

تورا كو Turra Coo البقرة القائدة

التأمين الوطني هو أمر جيد ، ولكن الناس كانوا يشككون فيه في ذلك الوقت ، ظل عدد كبير من المزاعين الاسكتلنديين غير مقتنعين بمزايا دعم الدولة للمحتاجين ، شعر البعض أن مستوي المساهمة المطلوبة منهم مرتفع جداً

كان المزارعون حول تورف غاضبين جداً ، لأن هذا التأمين يويد من تكلفة توظيف عمال المزارع الذين يشعورن بأنهم قد اعتادوا بالفعل علي الرعاية الجيدة ولم يستفيدوا من فوائد الدولة .

تورا كو  Turra Coo البقرة القائدة
تورا كو Turra Coo البقرة القائدة

قرر أحد المزراعين المحليين ويدعي روبرت باترسون ، الذي وظف الكثير من الرجال في مزرعته في  Lendrum ، أن يكون مثال يحتذي به ، ورفض ختم بطاقات التأمين لموظفيه ، وقررت السلطات أنه ارتكب ما يصل إلي 20 جريمة ضد قانون التأمين الوطني لعام 1911 ، ووصلت الغرامات إلي 15 جنيهاً استرلينياً بالإضافة إلي المتأخرات من شركة التأمين الوطنية ، دفع باترسون الغرامة ، ولكنه رفض تعويض المتأخرات ، ورداً علي ذلك أمرت المحكمة الشرطة بالاستيلاء علي الممتلكات بقيمة 7 جنية استرليني من مزرعة باترسون .

عندما جاء ضباط الشرطة ليحتجزوا الممتلكات ، اخذوا الشئ الوحيد ذو القيمة والذي يُمكنهم أخذه وهو بقرة حلوب بيضاء

تورا كو  Turra Coo البقرة القائدة
تورا كو Turra Coo البقرة القائدة

وقال أن ستيفن من جمعية ترايف للتراث في هيئة الإذاعة البريطانية ( BBC ) ربما كان من الأفضل أن يقوم ضباط الشرطة بقصف أحد التطبيقات أو المحراث ، ولكن الأمر كله أصبح مرتبطاً بحادثة عاطفية لأنهم أخذوا البقرة البيضاء الصغيرة .

ورفضت المزارع الزراعية التابعة لشركة توريف تنظيم عملية البيع ولم يتقد أي مزايد محلي لإجراء ذلك ، قامت السلطات بعقد مزاد علني في وسط المدينة ، وفي يوم المزاد كانت البقرة مربوطة في ساحة البلدة وقام أهل القرية بتزيين البقرة بالشرائط وكتبوا شعار  ” Lendrum to Leeks  في إشارة إلي وزير الخزانة الذي كان وقتها ديفيد لويد جوج .

كانت ساحة المزاد ملئية بالناس ، كان عمال المزارع قد أُعطوا نصف يوم عطلة بحيث يُمكن ان يأتوا ويشاهدوا المزاد أو يعطلونه ، كان هناك توتر واضح في الأجواء وكان الناش مضطربين ، وكانت البقرة منزعجة ثم في مكان ما قريب ، كما يتذكر بعض الناس ، كلب نبح  ، بينما قال أخرون أن باترسون نفسه صاح ” يو هو ” وخافت البقرة .

ثم اندلعت أعمال الشغب في الشوارع ، وقام مائة من الحراس في قذف ضباط الشرطة بالبيض والفواكه الفاسدين ، وقام شخص باطلاق الألعاب النارية  ، وفي نهاية اليوم تم القبض علي ثمانية من عمال المزارع بما فيهم باترسون وتم تقديمهم للمحاكمة في ابردين بسبب أعمال الشغب ، ولكنهم أخذوا برأة بسبب نقص الأدلة .

وبعد ذلك ، سرعان ما تم العثور علي البقرة في حظيرة مجارة وتم اصطحابها إلي أبردين من أجل عمل مزاد أكثر تنظيماً ، وتم بيع البقرة بنجاح ، ولكن المجتمع المحلي اجتمع واشتري البقرة من مالكها الجديد ، كان عرض البقرة مرة اخري إلي باترسون في 20 يناير عام 1914 حدثاً عاماً كبيراً ، وظهر أكثر من 3000 شخص لمشاهدة البقرة في انتصار من خلال Turiff ، مزينة بشرائط وأكاليل من الزهور المجففة ، وكان معلق عليها شعار ” Free ” .

تورا كو  Turra Coo البقرة القائدة
تورا كو Turra Coo البقرة القائدة

توفت كوو بعد ست سنوات ودفنت في أحد أراضي مزرعة باترسون في لندرم .

أصلحت البقرة نوعاً من شعار المدينة ، لعدة سنوات ، قام اهل المدينة ببيع سلع تذكارية تتميز بشكل كوو وكثيراً ما تزينت بشعار ” Lendrum to leeks ” .

في عام 1971 ، تم الكشف عن نصب تذكاري علي جانب الطريق في  Lendrum مع لوحة تظهر فيها صورة رأس البقرة ، وفي عام 2010 تم وضع تمثال منحوت للبقرة  Turra COO في وسط مدينة Turriff عند تقطاع شارعي التسوق الرئيسين ، وهي منطقة معروفة الآن باسم “Coo Corne ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *