الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / السعودية / ولي العهد يستعرض مع قادة «G20» فرص التعاون المشترك

ولي العهد يستعرض مع قادة «G20» فرص التعاون المشترك

التقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين، في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، عددا من القادة المشاركين في القمة وبحث معهم سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وأوجه الشراكة وفرص التعاون المشترك بين المملكة وكل من هذه الدول.

فقد استعرض ولي العهد، أمس (السبت) مع رئيس جمهورية الأرجنتين ماوريسيو ماكري، أوجه التعاون بين المملكة والأرجنتين وفرص تعزيزه في مختلف المجالات.

كما بحث الأمير محمد بن سلمان، مع رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، أوجه التعاون السعودي الروسي في مختلف المجالات، والسبل الكفيلة بتطويره بما في ذلك المجال البترولي وإعادة التوازن للأسواق.

كما التقى ولي العهد، رئيس الوزراء الإيطالي جيسيبي كونتي، وذلك على هامش انعقاد القمة. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات بين البلدين.

وكان ولي العهد استعرض مع رئيس جمهورية الصين الشعبية تشي جنبينغ، أوجه الشراكة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية في مختلف المجالات، وسبل تطويرها، خصوصا المواءمة بين رؤية المملكة 2030 واستراتيجية الصين للحزام والطريق، وكذلك إمدادات الطاقة من المملكة للصين، والاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

كما بحث مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في شتى المجالات، والسبل الكفيلة بتعزيزها، فيما استعرض مع رئيس جمهورية جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، مجالات التعاون بين المملكة العربية السعودية وجمهورية جنوب أفريقيا وفرص تعزيزها في مختلف المجالات، وبالذات في مجال الطاقة والاستثمارات المتبادلة.

كذلك استعرض الأمير محمد بن سلمان، مع نائب الرئيس الإندونيسي الدكتور محمد يوسف كالا، أوجه العلاقات السعودية الإندونيسية في شتى المجالات، وفرص تطويرها، إضافة إلى عدد من الموضوعات على الساحة الإسلامية.

وكان ولي العهد قد عقد لقاءات ودية مع كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس جمهورية كوريا الجنوبية مون جاي إن، والرئيس المكسيسكي إنريكي بينيا نييتو، على هامش القمة. كما التقى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، واستعرض معه آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *